تحت رعاية صاحب المعالي القائد العام لقوة دفاع البحرين الدروع الملكية تحتفل بمرور 50 عاماً على تأسيسها‎

13 فبراير 2020

تحت رعاية صاحب المعالي المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة القائد العام لقوة دفاع البحرين أقيم صباح اليوم الخميس 13 فبراير 2020م، الاحتفال بذكرى مرور 50 عاماً على تأسيس الدروع الملكية والذي يتزامن مع الاحتفالات بالذكرى الثانية والخمسين على تأسيس قوة دفاع البحرين وذلك بالدروع الملكية.

ولدى وصول صاحب المعالي القائد العام لقوة دفاع البحرين إلى موقع الاحتفال كان في استقباله سعادة الفريق الركن عبدالله بن حسن النعيمي وزير شؤون الدفاع وسعادة الفريق الركن ذياب بن صقر النعيمي رئيس هيئة الأركان وسعادة اللواء الركن الشيخ أحمد بن محمد آل خليفة وكيل وزارة الدفاع، واللواء الركن راشد عبدالله النعيمي قائد الدروع الملكية وعدد من كبار ضباط قوة دفاع البحرين.

وبعد عزف سلام معالي القائد العام، قام معاليه بجولة شاهد خلالها على عدد من الآليات والمعدات وأهم المنظومات والأسلحة والتقنيات التي دخلت الدروع الملكية، كما شاهد معاليه عدد من الصور التاريخية التي أبرزت ميسرة هذا السلاح الحيوي منذ مرحلة التأسيس والتشكيل وصولاً لمرحلة البناء والتطوير، كما وتناولت الصور توثيقاً لمختلف المهام والمشاركات في العمليات العسكرية والمناورات والتدريبات الميدانية التي نفذتها الوحدة خلال مسيرتها العسكرية.

وبدأ الاحتفال بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، بعدها ألقى قائد الدروع الملكية كلمة بهذه المناسبة أوضح خلالها بأن الدروع الملكية اليوم تحتفل بالذكرى الخمسين على تأسيسها منذ أن تشكلت بأمر من حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى القائد الأعلى حفظه الله ورعاه في 24 فبراير 1970 حتى فترة استلام الراية في 3 فبراير 1971م من يد المغفور له بإذن الله تعالى الأمير الراحل سمو الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة طيب الله ثراه، وعبر خلال كلمته عن خالص سعادته لرعاية صاحب المعالي القائد العام لقوة دفاع البحرين لهذه المناسبة وأثنى على الدعم اللامحدود والمساندة الدائمة التي تحظى بها من قبل المسؤولين بالقيادة العامة لقوة دفاع البحرين، مؤكداً في ختام كلمته استعداد وجاهزية منتسبي الوحدة بمواصلة البذل والوفاء والعطاء والتضحية والدفاع عن هذا الوطن العزيز.

وبهذه المناسبة قال صاحب المعالي القائد العام لقوة دفاع البحرين ونحن نحتفل بهذه المناسبة العزيزة على قلوبنا بالذكرى الثانية والخمسين على تأسيس قوة دفاع البحرين والذكرى الخمسين على تأسيس هذه الوحدة نتقدم إلى جميع منتسبي هذا الصرح الشامخ بالشكر الجزيل وخالص التقدير والثناء لرجال نذروا أنفسهم لتأدية واجبهم الوطني المقدس في الدفاع عن الوطن ودعم المسيرة المباركة لحضرة صاحب الجلالة عاهل البلاد المفدى القائد الأعلى حفظه الله ورعاه، والعرفان لعملهم الدؤوب للإرتقاء بقدرات أسلحة ووحدات قوة الدفاع، مقدرين ما يحققونه على الدوام من إنجازات ساهمت في الارتقاء بالمسيرة العسكرية لقوة دفاع البحرين الحافلة بالنجاحات والتقدم.

وأوضح معاليه أنه بفضل التوجيهات الملكية السديدة لحضرة صاحب الجلالة الملك المفدى القائد الأعلى حفظه الله ورعاه، فإن قوة دفاع البحرين ومنذ تأسيسها في عام 1968م وهي تعمل بشكل دائم ومستمر على إنجاز المهام الملقاة على عاتقها بكل كفاءة واقتدار بكل حرفية واتقان، وتحملت مسؤوليات هامة في مختلف الظروف مما مكنها من أن تشق طريقاً راسخاً في هذا الشأن و بإشادة العديد من الدول الشقيقة والصديقة من مختلف دول العالم.

وثمن صاحب المعالي القائد العام لقوة دفاع البحرين الجهود الطيبة التي يبذلها من ضباط وضباط صف وأفراد هذه الوحدة والتي وصلت مشاركاتها إلى 7 مشاركات رئيسية لتحقيق السلام في البحرين وفي الإقليم منذ تأسيسها تكللت جميعها بالنجاح في إنجاز كافة المهام الموكلة إليها بكل كفاءة واقتدار، لكون هذا السلاح من الأسلحة الحاسمة في المعارك البرية.

وأعرب معاليه عن فخره واعتزازه لما يقوم به هؤلاء الرجال من أدوار بطولية وجهود مشرفة إلى جانب إخوانهم في عملية إعادة الأمل ضمن قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة لدعم الشرعية في اليمن، والذي يعكس الدور المشرف لمختلف أسلحة ووحدات قوة دفاع البحرين، مما يبعث في النفوس الفخر والاعتزاز تلبيتاً لنصرة الحق وترسيخ العدل.

وفي ختام كلمته أعرب معاليه عن شكره وتقديره لمستوى الجاهزية المتميزة والروح المعنوية العالية التي تدل على اهتمام وعطاء رجال قوة دفاع البحرين البواسل في تنفيذ الواجبات الموكلة إليهم في مختلف مواقع العمل العسكري، ولجهودهم المخلصة في حفظ الأمن والسلم في المنطقة، موجهاً قائد الدروع الملكية إلى نقل تحيات حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى القائد الأعلى حفظه الله ورعاه، وتحياته، وتحيات كافة المسؤولين بالقيادة العامة إلى جميع إخوانهم المرابطين على الثغور، متمنياً لهم التوفيق والسداد وتحقيق النصر.

وفي ختام الحفل قُدمت هدية تذكارية لصاحب المعالي القائد العام لقوة دفاع البحرين من قبل قائد الدروع الملكية بهذه المناسبة، بعدها تشرف عددٌ من منتسبي الدروع الملكية بالسلام على صاحب المعالي القائد العام لقوة دفاع البحرين.

 

حضر الاحتفال اللواء الركن حسن محمد سعد مدير ديوان القيادة العامة، واللواء الركن الشيخ عبدالعزيز بن أحمد آل خليفة المستشار العسكري بديوان القيادة، واللواء الركن بحري يوسف أحمد مال الله مساعد رئيس هيئة الأركان للإمداد والتموين، وعدد من كبار ضباط قوة دفاع البحرين.

Bahrain Defence Force © 2019 

   2019 © قوة دفاع البحرين