تحت رعاية صاحب المعالي القائد العام لقوة دفاع البحرين، ينيب معاليه سعادة وزير شؤون الدفاع لتسليم شهادات الماجستير لخريجي دورتي الدفاع الوطني رقم (1) ورقم (2)

الأربعاء 10 مارس 2021م

أقيم تحت رعاية صاحب المعالي المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة القائد العام لقوة دفاع البحرين، حفل توزيع شهادات الماجستير لخريجي دورتي الدفاع الوطني رقم (1) ورقم (2)، وأناب معاليه سعادة الفريق الركن عبدالله بن حسن النعيمي وزير شؤون الدفاع لتسليم الشهادات على خريجي الدورتين، وذلك صباح اليوم الأربعاء 10 مارس 2021م، في الكلية الملكية للقيادة والأركان والدفاع الوطني.

وبدأ الحفل بتلاوة عطرة من آيات الذكر الحكيم، ومن ثم ألقى اللواء الركن بحري عبدالله سعيد المنصوري آمر الكلية الملكية للقيادة والأركان والدفاع الوطني كلمة بهذه المناسبة مؤكداً فيها إن الرؤية الملكية السامية التي انطلقت وما زالت مستمرة منذ فجر تأسيس قوة دفاع البحرين ووضع اللبنات الأولى بما يزيد عن خمسة عقود والتي ما زالت تتطور وتشارك وتحقق العديد من الإنجازات في مختلف المجالات على المستوى المحلي والعالمي ولقد حظيت قوة دفاع البحرين باهتمام حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى القائد الأعلى حفظه الله ورعاه لتطوير منظومة التعليم وارتقائها في شتى المجالات العسكرية والاستراتيجية والأمنية.

وأضاف بأن الدعم والتوجيهات لصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى رئيس مجلس الوزراء حفظه الله ورعاه كان لها بالغ الأثر على جودة التعليم ومخرجاته كما حرص سموه على أن يكون التعليم هو الاستثمار الحقيقي والأساسي في إعداد الكوادر البشرية الفاعلة والمبدعة التي تسهم في بناء المستقبل لوطن عصري وقوي مرتكزاً على الكفاءات الوطنية المتسلحة بالعلم والمعرفة والإيمان برسالته الوطنية والولاء لقيادته.

وأوضح في كلمته بأن التوجيهات والمتابعة من صاحب المعالي المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة القائد العام لقوة دفاع البحرين رئيس المجلس الأعلى للكلية حفظه الله ورعاه الذي رسم الاستراتيجية العليا للكلية الملكية لترجمة رؤى حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى القائد الأعلى حفظه الله، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى رئيس مجلس الوزراء حفظه الله ورعاه، لتخطو الكلية خطوات مدروسة وواعدة أتت لتقدم لمنتسبيها من قوة دفاع البحرين ووزارات الدولة والدول الشقيقة والصديقة أحدث ما توصلت إليه العلوم العسكرية والاستراتيجية لتنافس بذلك أرقى الكليات العسكرية بمستوياتها الأكاديمية والعملية لتصقل قدرات المنتسبين بغية الوصول بهم إلى أعلى درجات التميز والاحتراف.

بعدها قام سعادة وزير شؤون الدفاع بتسليم شهادات الماجستير على خريجي دورتي الدفاع الوطني رقم (1) ورقم (2)، كما سلمهم نوط التميز الذي منحه إياهم صاحب المعالي المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة القائد العام لقوة دفاع البحرين وذلك تقديراً لجهودهم المميزة في مجال عملهم.

وبهذه المناسبة أكد سعادة وزير شؤون الدفاع إن قوة دفاع البحرين دائماً تحرص على دعم مسيرة العلم والتعليم التي انطلقت وفق الرؤية الشاملة لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى القائد الأعلى حفظه الله ورعاه التي تشجع على طلب العلم والاستزادة من العلوم العسكرية، وإعداد وتهيئة وتأهيل الكوادر البشرية علمياً وعسكرياً، ومتابعة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى رئيس مجلس الوزراء حفظه الله ورعاه، الذي طالما يحث على الجد والمثابرة والتسلح بالعلم والمعرفة، وجهود صاحب المعالي المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة القائد العام لقوة دفاع البحرين حفظه الله ورعاه، في تهيئة كافة الإمكانيات اللازمة، لتنفيذ عملية التطوير والتحديث لمختلف المناهج التعليمية؛ لبلوغ أعلى درجات العلم والمعرفة.

حضر الاحتفال اللواء الركن الشيخ علي بن راشد آل خليفة مساعد رئيس هيئة الأركان للقوى البشرية، و الأستاذ الدكتور رياض يوسف حمزة رئيس جامعة البحرين، وعدد من كبار ضباط قوة دفاع البحرين.

f16.jpg
hfhfhf.png
dfdfsdadad.png