‏تحت رعاية حضرة صاحب الجلالة عاهل البلاد المفدى القائد الأعلى حفظه الله ورعاه ينيب جلالته صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى رئيس الوزراء لافتتاح مركز محمد بن خليفة بن سلمان آل خليفة التخصصي للقلب

4 فبراير 2021

تحت رعاية حضرة صاحب الجلالة عاهل البلاد المفدى القائد الأعلى حفظه الله ورعاه ينيب جلالته صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى رئيس الوزراء لافتتاح مركز محمد بن خليفة بن سلمان آل خليفة التخصصي للقلب

نيابة عن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى القائد الأعلى حفظه الله ورعاه، افتتح صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى رئيس مجلس الوزراء حفظه الله، صباح اليوم مركز محمد بن خليفة بن سلمان آل خليفة التخصصي للقلب بمنطقة عوالي، بحضور عدد من أصحاب السمو والمعالي والسعادة كبار المسؤولين والوزراء وعدد من كبار ضباط قوة دفاع البحرين.

وأكد صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى رئيس مجلس الوزراء على أن مملكة البحرين لن تدخر جهداً في مواصلة تعزيز البنية التحتية التي تتبنى وتدعم الإبداع والابتكار في كافة القطاعات لبلوغ أهداف المسيرة التنموية الشاملة بقيادة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى القائد الأعلى حفظه الله ورعاه، منوهًا سموه بأن تطوير واستدامة خدمات القطاع الصحي أولوية من أولويات العمل الحكومي التي يتم العمل على تنفيذها حرصاً على صحة وسلامة المواطنين والمقيمين.

وأعرب سموه عن شكره وتقديره لدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة على موقفها الداعم والمساند لمملكة البحرين عبر مختلف المحطات وما قدمته من دعم على جميع الصعد، لافتًا إلى أن هذا التعاون يعكس عمق العلاقات الأخوية الراسخة التي تجمع البلدين والشعبين الشقيقين.

ولدى وصول سموه يرافقه سمو الرائد الشيخ عيسى بن سلمان بن حمد آل خليفة لموقع الاحتفال كان في الاستقبال معالي المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة القائد العام لقوة دفاع البحرين، ومعالي الفريق طبيب الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للصحة، وسعادة الفريق الركن عبد الله بن حسن النعيمي وزير شؤون الدفاع، وسعادة الفريق الركن ذياب بن صقر النعيمي رئيس هيئة الأركان.

وبعد عزف السلام الملكي استهل الاحتفال بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، ثم ألقى العميد طبيب فؤاد عبد القادر مساعد المدير التنفيذي لمركز محمد بن خليفة بن سلمان آل خليفة التخصصي للقلب للشؤون الفنية كلمةً رحب فيها بصاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى رئيس مجلس الوزراء حفظه الله، وأعرب عن شكره وتقديره لسموه بافتتاح هذا الصرح الطبي تزامنًا مع احتفالات مملكة البحرين بالذكرى الثالثة والخمسين لتأسيس قوة دفاع البحرين، والذي يمثل واحدًا من المنجزات النوعية الباعثة على الفخر والاعتزاز بما تشهده مملكتنا العزيزة من تقدم وازدهار. موضحًا أن المركز صُمم وفق أحدث المواصفات الهندسية العالمية للمنشآت الطبية وجُهز بأحدث ما توصلت إليه الصناعة والتقنية العالمية في مجالات الأجهزة والمعدات الطبية الحديثة وذلك تماشياً مع التطور العلمي في علاج وتشخيص أمراض القلب. ثم تم عرض فلم قصير يوضح مراحل البناء والتجهيز لهذا الصرح الطبي.

ثم قُدمت لسموه هدية تذكارية من قبل معالي القائد العام لقوة دفاع البحرين بمناسبة الذكرى الثالثة والخمسين لتأسيس قوة دفاع البحرين، بعدها تفضل صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى رئيس مجلس الوزراء بإزاحة الستار عن اللوحة التذكارية إيذانًا بافتتاح مركز محمد بن خليفة بن سلمان آل خليفة التخصصي للقلب
ليسهم في تقديم خدمات علاجية متطورة ضمن المنظومة الصحية لمملكة البحرين. كما قُدمت هدية تذكارية لسموه حفظه الله من قبل الدكتور ريسان حمود البدران المدير التنفيذي لمركز محمد بن خليفة بن سلمان آل خليفة التخصصي للقلب بهذه المناسبة.

ثم قام سموه بجولة تفقدية في بعض أقسام المركز حيث قدم رؤساء الأقسام شرحًا موجزًا عن المهام والخدمات العلاجية والتشخصية لكل قسم بما يعكس المستوى المتقدم للخدمات الصحية التي تقدمها مستشفيات المملكة، كما التقى سموه بمجموعة من الأطباء الاستشاريين، وأعضاء الفريق التنفيذي لقوة دفاع البحرين وعدد من المشاركين في تنفيذ المركز.

وقد أكد صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى رئيس مجلس الوزراء أن افتتاح هذا الصرح الطبي الذي يقدم خدمات صحية ذات جودة عالية لمرضى القلب يمثل إضافة نوعية للقطاع الصحي وإنجازًا طبيًا جديدًا يضاف إلى إنجازات مملكتنا الغالية، وقد حظي هذا المركز بمتابعة صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رحمه الله والذي حرص على مواصلة تطويره، مشيدًا سموه بجهود قوة دفاع البحرين في إنجاز هذا الصرح والذي يأتي ضمن ما تشهده من تطوير وتحديث منذ تأسيسها للقيام بواجبها للدفاع عن مملكتنا الغالية وحماية منجزاتها ومسيرتها الحضارية بكل عطاء وفداء.

وأعرب سموه عن شكره للمدير التنفيذي لمركز محمد بن خليفة بن سلمان آل خليفة التخصصي للقلب وجميع منتسبي المركز من الكوادر الطبية والإدارية على جهودهم في تطوير المنظومة الصحية من خلال التزامهم بتحقيق أعلى مستويات الجودة والمعايير الدولية، والمشاركة الفاعلة في البحث العلمي بالتعاون مع أكبر المؤسسات الطبية العالمية وأعرقها والسعي الدائم لاستيعاب كل ما هو جديد، مؤكدًا سموه على أن السمعة العالمية الطيبة التي يتمتع بها المركز حافزٌ لبذل المزيد من أجل خدمة وطننا العزيز والمحافظة على التميز ووتيرة النمو التي يسعى المركز لتحقيقها منذ التأسيس في ضوء ما تحقق من تطوير. معرباً سموه عن شكره لقوة دفاع البحرين ولجميع الوزارات والهيئات والمؤسسات والأفراد الذين أسهموا في إنجاز هذا الصرح الطبي العالمي. متمنيًا لهم المزيد من النجاح والتوفيق لخير وصالح مملكتنا الغالية.

الجدير بالذكر أن مركز محمد بن خليفة بن سلمان آل خليفة التخصصي للقلب يتكون من سبعة طوابق على مساحة 53 ألف متر مربع، ويحتوي على 148 سريرًا موزعًا على أربعة أجنحة للكبار وجناح للأطفال وعيادة آلام الصدر ووحدتين للعناية المركزة، إضافة إلى وحدة الحالات اليومية وغرف العمليات ووحدة التعقيم ومعامل القسطرة ومختبر عالي التقنية وبقية المرافق، إلى جانب الخدمات المساندة للمشروع وطابق خاص بالتوسعة المستقبلية.

hfhfhf.png
dfdfsdadad.png