القائد العام لقوة دفاع البحرين
يشهد مجريات التمرين البحري المشترك (المانع البحري)

25 نوفمبر 2020

شهد صاحب المعالي المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة القائد العام لقوة دفاع البحرين المرحلة الأولى والنهائية لمجريات التمرين البحري المشترك (المانع البحري)، الذي نفذته قوة دفاع البحرين بمشاركة وزارة الداخلية على مدى يومي الثلاثاء والأربعاء 24 و25 نوفمبر 2020م.

وفي المرحلة الأولى من التمرين أستمع صاحب المعالي المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة القائد العام لقوة دفاع البحرين إلى إيجاز عن المراحل التي اشتمل عليها التمرين والتي تهدف إلى تعزيز المنظومة العسكرية البحرية الرامية إلى حماية المياه الإقليمية والاقتصادية لمملكة البحرين من عمليات التسلل البحري ومكافحة عمليات التهريب والقرصنة، والاستجابة السريعة لعمليات البحث والإنقاذ وذلك بحضور سعادة الفريق الركن ذياب بن صقر النعيمي رئيس هيئة الأركان.

وخلال المرحلة الختامية من التمرين أطلع معاليه على التطبيقات العملية والعمليات الميدانية التي نفذها سلاح البحرية الملكي البحريني وخفر السواحل باستخدام القوارب السريعة والحديثة التي تحتوي على أفضل المنظومات الإلكترونية والمعدات العسكرية المتطورة وأجهزة الملاحة المتقدمة، والتي ساهمت بشكل سريع في تنفيذ المهام للتصدي ومواجهة مختلف الأخطار والتعامل مع الأهداف المعادية في منطقة العمليات المحددة، والتدريب على أسرع الطرق في عمليات البحث وأساليب الإنقاذ للمفقودين أو المصابين.

وأعرب صاحب المعالي القائد العام لقوة دفاع البحرين عن شكره وتقديره للجهود الطيبة التي بذلها الجميع في هذا التمرين، وذلك من خلال التعاون المثمر بين قوة دفاع البحرين ووزارة الداخلية عبر إدارة وتنفيذ العمليات البحرية المشتركة والتي ستكون بعون من الله سبحانه وتعالى سداً منيعاً وقوياً في وجه كافة التحديات المحدقة بأمن واستقرار مملكتنا الغالية.

حضر التمرين اللواء الركن بحري يوسف أحمد مال الله مساعد رئيس هيئة الأركان للإمداد والتموين، واللواء الركن غانم إبراهيم الفضالة مساعد رئيس هيئة الأركان للعمليات، واللواء الركن بحري محمد يوسف العسم قائد سلاح البحرية الملكي البحريني وعدد من كبار ضباط قوة دفاع البحرين.

Bahrain Defence Force © 2019 

   2019 © قوة دفاع البحرين