Bahrain Defence Force © 2019 

   2019 © قوة دفاع البحرين

9 مارس 2019

شهد سعادة الفريق الركن ذياب بن صقر النعيمي رئيس هيئة الأركان صباح اليوم السبت 9 مارس 2019م، ختام مجريات فعاليات التمرين المشترك "درع الجزيرة 10" في ميدان صامت بالمنطقة الشرقية بالمملكة العربية السعودية الشقيقة، بحضور رؤساء هيئة الأركان بالقوات المسلحة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وقائد قوات درع الجزيرة المشتركة.

 

وقد شاركت مجموعات القتال البحرينية التابعة لقوة دفاع البحرين (البرية والجوية والبحرية) في تنفيذ مجريات المرحلة الختامية للتمرين مع الأشقاء من القوات المسلحة لدول مجلس التعاون الخليجي، حيث أتسمت مشاركات مجموعات القتال البحرينية التابعة لقوة دفاع البحرين في جميع مراحل التمرين منذ انطلاقه في 20 فبراير 2019م  بأقصى درجات الاحترافية والكفاءة ضمن الخطة الموضوعة بشكل متكامل وروح معنويةً عالية امتازت بالجدية والإقدام، الأمر الذي عكسَ مدى الجاهزية القتالية التي تتصف بها أسلحة ووحدات قوة دفاع البحرين وما وصلت إليه من متسويات متقدمة في التدريبات العسكرية والتطور الملحوظ في التمارين الميادنية، والذي تُجسد فلسفتها النموذجية بالاعتماد التام على تطوير العنصر البشري في قوة الدفاع ودعمه بأحدث العلوم والمعلومات والمهارات العسكرية.

 

وأشتملت مراحل التمرين التي اجريت بالذخيرة الحيـّة على عمليات تطهير من الضربات الكيميائية، وضرب منصات الصواريخ من قبل القوات الجوية، وعمليات السفن البحرية، والدفاع الساحلي وعمليات اقتحام وتطهير القرى من قبل القوات الخاصة، وعمليات إسناد جوي للقوات السطحية، وإدارة العمليات الحربية، واستخدام أحدث تقنيات التسليح والنظم العسكرية العالمية للقوات المسلحة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

 

كما ويأتي هذا التمرين تنفيذاً للتوجيهات الكريمة من لدن أصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية حفظهم الله ورعاهم، ولقرارات مجلس الدفاع المشترك بتفعيل التعاون العسكري بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وزيادة التجانس بين قوات وجيوش دولها وإيجاد روح العمل المشترك الموحد لتبادل الخبرات وكسب التعاون المطلوب.

 

ويعتبر تمرين درع الجزيرة المشترك 10 أحد أكبر التمارين العسكرية بالمنطقة، سواء من ناحية عدد القوات المشاركة، أو نوعية الأسلحة المستخدمة والخطط العسكرية المنفذة في التمرين، حيث أصبح تمرين درع الجزيرة اليوم نموذجاً حياً للتعاون العسكري الخليجي المشترك وشاهداً على تطور القوات المسلحة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، ودليلاً على ما وصلت إليه أطر التنسيق العسكري المشترك بينها واختباراً حقيقياً لمدى كفاءة وقدرات القوات المسلحة، وطريقاً نموذجياً إلى التطور والنجاح، بهدف الإعداد الأمثل للقوات ليكونوا على أهبة الاستعداد للذود عن ثرى وطنهم الغالي، ومكتسباته وإنجازاته التنموية.

 

ويعد هذا التمرين ضمن سلسلة تمارين درع الجزيرة المشتركة منذ إنطلاقه في عام 1983م بدولة الإمارات العربية المتحدة من أهم التمارين المشتركة التي تنفذها قوات وجيوش دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، كما ويساهم التمرين في إثراء الخبرات القيادية والقتالية للقوات المشاركة، وصقلها، وتطويرها لاستيعاب متطلبات العمل العسكري المشترك بين القوات الشقيقة في كافة مجالات العمليات القتالية والإسناد الجوي والبحري للقوات في ميادين القتال، إضافة إلى العمل على دعم وتقوية التنسيق والتعاون العسكري فيما بين القوات لإكتساب المزيد من الخبرة الميدانية والقدرة القتالية في إطار التعاون الدفاعي والتنسيق المشترك القائم بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية. 

 

وأشاد سعادة رئيس الأركان في ختام فعاليات تمرين “درع الجزيرة 10” بالنتائج الطيبة والأهداف التي تحققت من وراء هذا التمرين الهام بمشاركة مجموعات القتال التابعة لقوة دفاع البحرين (البرية – الجوية – البحرية) في التمرين ضمن قوات درع الجزيرة المشتركة، وتفانيهم في التعاون المشترك وتنفيذ تطبيقات هذا التمرين الهام بمختلف مراحله جنباً إلى جنب مع أشقائهم بالقوات المسلحة بدول مجلس التعاون الخليجي.

 

وقد وصل سعادة الفريق الركن ذياب بن صقر النعيمي رئيس هيئة الأركان إلى البلاد ظهر اليوم السبت 9 مارس 2019م، بعد أن حضر ختام فعاليات التمرين المشترك درع الجزيرة10، حيث رافق سعادته عدد من كبار ضباط قوة دفاع البحرين.