تحت رعاية سمو مستشار الأمن الوطني قائد الحرس الملكي حفل تقديم جائزة ناصر بن حمد للابتكار العسكري في نسختها الأولى‎

25 ديسمبر 2019

أُقيم تحت رعاية سمو اللواء الركن الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة الممثل الشخصي لجلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب مستشار الأمن الوطني قائد الحرس الملكي  صباح اليوم الأربعاء 25 ديسمبر 2019م، حفل تقديم جائزة ناصر بن حمد للابتكار العسكري في نسختها الأولى، بحضور سمو المقدم الركن الشيخ خالد بن حمد آل خليفة قائد قوة الحرس الملكي الخاصة، وذلك في مركز سمو ولي العهد للتدريب والبحوث الطبية بقوة دفاع البحرين.

وبعد تلاوة آيات عطرة من الذكر الحكيم،  ألقى اللواء الركن حمد خليفة النعيمي نائب قائد الحرس الملكي رئيس اللجنة المنظمة للجائزة كلمة بهذه المناسبة.

 

 

نص الكلمة:

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

سيدي اللواء الركن سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة مستشار الأمن الوطني قائد الحرس الملكي حفظكم الله

أصحاب السمو والسعادة

الحضور الكرام

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سيدي:

بغمرة الاحتفالات الوطنية التي تعيشها مملكتنا الغالية، نحتفل اليوم وبرعاية كريمة من سموكم بتكريم الفائزين من الأوائل بجائزة ناصر بن حمد للابتكار العسكري بنسختها الأولى 2019م وهذه الجائزة التي جاءت بمبادرة من سموكم لكافة منسوبي قوة الدفاع، بهدف تحفيز الأبداع ونشر ثقافة الابتكار لديهم في كافة المجالات (الطبية، والهندسية، والفنية والإدارية) وكذلك بأي مجال يخدم القطاع العسكري من النواحي العملياتية والتدريبية، حيث كان لهذه المبادرة والإعلان عن هذه الجائزة أكبر الأثر في نفوس منسوبي قوة الدفاع الذين ثمنوا عاليا رؤية وهدف سموكم في إتاحة كافة المجالات لإظهار الطاقات لدى المبدعين.

سيدي:

لقد كان عدد المشاريع التي تقدمت للمنافسة على هذه الجائزة (102) مشروع، ما بين مشاركات لمشاريع (فردية) ومشاركات  لمشاريع (جماعية).

سيدي:

قامت لجنة التحكيم المشكلة بأمر من سموكم حفظكم الله وهم من أصحاب الخبرة والمعرفة، بعقد اجتماعاتها الدورية حسب خطة وبرنامج العمل، حيث قاموا على مدار ما يقرب من العام بدراسة جميع المشاريع المقدمة بعناية فائقة ومناقشتها من كافة النواحي العلمية، والعملية، والتطبيقية، وقد تم إجازة عدد (3) مشاريع لنيل (جائزة ناصر بن حمد للابتكار العسكري) وهي على النحو التالي:

أ‌.       جائزة للمشروع الفائز في الابتكار العلمي

ب‌.  جائزة للمشروع الفائز في الابتكار الميداني

جـ. جائزة للمشروع الفائز في الابتكار الفني

يسعدني بهذه المناسبة، أن أتقدم لسموكم بخالص التقدير والامتنان على ثقتكم الغالية بنا وما تقومون به في كافة المجالات من دعم مباشر وإطلاق المبادرات التي تخدم قوة دفاعنا الباسلة ومملكتنا الغالية في ظل راية سيدي حضرة صاحب الجلالة ملك البلاد المفدى القائد الأعلى حفظه الله ورعاه وأدام الله ملكه.

كما أتقدم بخالص الشكر والامتنان لجميع المسئولين في القيادة العامة وعلى رأسهم سيدي صاحب المعالي القائد العام لقوة دفاع البحرين عل دعمهم المتواصل لجائزه سموكم رعاكم الله.

والشكر موصول إلى جميع أعضاء اللجنة لجهودهم الكبيرة لإبراز هذا الحدث في أفضل صورة.

ودمتم سيدي والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

وتم عرض فلم موجز عن إبتكارات المشاركين في الجائزة .

وبعدها قام سمو اللواء الركن الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة الممثل الشخصي لجلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب مستشار الأمن الوطني قائد الحرس الملكي  بتكريم الفائزين بالمراكز الأولى بالجائزة والتي اشتملت على جائزة الابتكار العسكري في المجال العلمي والتي حصلت عليها الدكتورة فاطمة عبدالرحيم فخرو عن موضوع علاج الأستقاء الدماغي ذات التجاويف المتعددة بإستخدام مادة ال - 6 Anti il-6 Receptor Antibody (Tocilizumab)، كما حاز فريق تصنيع آلية المدرعة فيصل بقيادة العقيد مهندس محمد عبدالله الدوسري على جائزة الإبتكار العسكري في المجال الميداني، فيما حقق جائزة الإبتكار في المجال الفني العسكري الوكيل أول عيسى عبدالله جناحي عن موضوع تصميم مثبت لموجهات الصواريخ لتمكين تشبيه عمله وفحصه على الأرض، كما قام سموه بتقديم نوط التميز للفائزين بالجائزة.

وبهذه المناسبة أكد سمو اللواء الركن الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة الممثل الشخصي لجلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب مستشار الأمن الوطني قائد الحرس الملكي: على أهمية تحفيز الإبداع الفكري وتطويع المهارات وإبراز الطاقات لدى منسوبي قوة دفاع البحرين؛ بما يمكنهم ببحوثهم ومشاريعهم العلمية والعملية من خدمة قوة دفاع البحرين وتنمية قدرة المنافسة العالمية لديهم؛ بما يتماشى مع استراتيجية ورؤية مملكة البحرين المستقبلية؛ وذلك عن طريق توفير بيئة تنافسية في تقديم ابتكارات فاعلة تُسهم في تطوير الأداء والارتقاء بثقافة الابتكار.

وقال سموه إن مملكة البحرين بقيادة سيدي حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه تسخر كافة إمكانياتها في توفير البيئة الخصبة التي تسهم في تحفيز أبناء الوطن من أصحاب الإنجازات الذين يسعون إلى تطوير الأداء في كل المجالات، مؤكداً سموه على ما تزخر به قوة دفاع البحرين من كفاءات بشرية هائلة وطاقات شبابية مؤهلة قادرة على التفكير الإبداعي في جو من التنافس الشريف، نفخر اليوم بمنجزاتهم وأفكارهم التي تتناغم مع متطلبات تعزيز الأداء الذي ننشده في قواتنا المسلحة.

وهنأ سموه أصحاب الأفكار المبتكرة التي فازت في "جائزة ناصر بن حمد للابتكار العسكري”، كما عبر سموه عن سعادته للتفاعل المبهر والكبير مع الجائزة من قبل المشاركين من الضباط وضباط الصف والأفراد والمدنيين من الذكور والإناث من مختلف أسلحة ووحدات قوة دفاع البحرين إضافة إلى المتقاعدين من قوة دفاع البحرين، مما يؤكد الرغبة في المشاركة لتحقيق التطوير في الأداء في مختلف المجالات العسكرية.

ولفت سموه إن الجائزة كشفت عن كوكبة من الضباط والأفراد الذين قدموا أفكاراً خلاقة من شأنها الإسهام في تطوير الأداء، مؤكدا سموه إن اكتشاف المواهب والطاقات البشرية واستثمارها يحقق بلا شك المردود الإيجابي لقوة دفاع البحرين ومملكتنا الغالية.

وأضاف سموه بأنه مع توافر هذه الكوادر البشرية ومقومات البنى التحتية والتقنيات الحديثة في الاتصالات والخدمات المميزة الأخرى والعديد من التسهيلات الداعمة للتفكير والإبداع وصولاً إلى الإنتاج في المجال العسكري، مؤكداً  سموه على المواصلة بكل عزيمة وإصرار، وبكل جد واجتهاد نحو السباق التقني لتحقيق المقدمة والريادة في توطين التكنولوجيا والصناعات العسكرية بعقول وأفكار وأيادي بحرينية.

وحث سموه الفائزين والمشاركين على الاستمرار في بذل الجهود ومواصلة هذا النهج الإبداعي بشكل دائم ومستمر، والعمل على تقديم الحلول المبتكرة لمختلف المصاعب والتحديات، متمنياً سموه لكافة المشاركين التوفيق والتميز والنجاح في الأعوام القادمة.

والجدير ذكره أن جائزة ناصر بن حمد للابتكار العسكري تهدف الى تحفيز الإبداع وتعزيز ونشر ثقافة الابتكار لدى منسوبي قوة دفاع البحرين، وتبني أفكار الموهوبين والمتميزين، وتوفير بيئة تنافسية في تقديم ابتكارات فعالة تسهم في تطوير الأداء والارتقاء بالمؤسسة العسكرية البحرينية، وتشجيع أصحاب الطاقات والفكر والمبدعين، وتخص الجائزة العسكريين والمدنيين والمتقاعدين بقوة دفاع البحرين ويمكن لجميع المترشحين التقدم بفكرة عملية قابلة للتطبيق لمجالات متعددة منها في المجال الطبي والهندسي والعلمي والإداري وغيرها من المجالات التي تخدم قوة دفاع البحرين والتي تساهم في مواكبة التطور والتقدم العلمي، كما تعتبر الجائزة رسالة واضحة تهدف الى نشر وترسيخ الابتكار وتطوير مهارات منتسبي قوة دفاع البحرين، وتحقق الرؤية الوطنية لتعزيز التنمية المستدامة.

وقد قامت اللجنة المنظمة باختيار الفائزين وفق المعايير والشروط التالية: أن يكون المشارك من منسوبي قوة دفاع البحرين (العسكريين والمدنيين والمتقاعدين)، وأن يكون هو صاحب الفكرة ومشاركته ضمن الابتكار والابداع، وأن لا يكون موضوع المشاركة قد سبق تقديمه من قبل لجهات أخرى، وأن تحمل المشاركة فكرة جديدة من الامكان تطبيقها أو تحويلها إلى منتج أو تطوير أو تعديل في الأداء التقني والعلمي، كما يجب أن تكون المشاركة فردية أو جماعية لا تتعدى خمس مشاركين للمشاركة الواحدة، بالإضافة الى تعبئة النموذج الخاص "بالجائزة"، تقدم المشاركات باللغة العربية أو باللغة الإنجليزية بحيث تكون شاملة لفكرة الابتكار وآلية التطبيق النظري والعملي

Bahrain Defence Force © 2019 

   2019 © قوة دفاع البحرين