صاحب المعالي القائد العام لقوة دفاع البحرين يترأس الاجتماع المرئي للمجلس الأعلى للكلية الملكية للقيادة والأركان والدفاع الوطني

17 نوفمبر 2020

ترأس صاحب المعالي المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة القائد العام لقوة دفاع البحرين صباح اليوم الثلاثاء 17 نوفمبر 2020م، الاجتماع عبر تقنية الاتصال المرئي للمجلس الأعلى للكلية الملكية للقيادة والأركان والدفاع الوطني والذي عقد عن بُعد، وذلك بحضور سعادة الفريق الركن ذياب بن صقر النعيمي رئيس هيئة الأركان.

وفي بداية الاجتماع استمع صاحب المعالي القائد العام لقوة دفاع البحرين إلى إيجاز من قبل اللواء الركن بحري عبدالله سعيد المنصوري آمر الكلية الملكية للقيادة والأركان والدفاع الوطني عن أبرز مراحل السنة الدراسية لهذا العام وما اشتملت عليه من مواد أكاديمية عسكرية وبرامج تدريبية، كما عُرض على معاليه إجراءات تنفيذ الخطط التطويرية لبرامج الكلية الملكية للقيادة والأركان والدفاع الوطني والتي من شأنها الارتقاء بجودة التعليم والتدريب بالكلية، وتم بحث عدداً من الموضوعات المتعلقة بتحديث البرامج التدريبية المتخصصة والمرتبطة بالشؤون الدراسية والتدريبية.

وأوضح صاحب المعالي القائد العام لقوة دفاع البحرين أن مسيرة قوة دفاع البحرين قد حققت العديد من الإنجازات الملموسة على المستويين القتالي والإداري بفضل الرعاية الدائمة والاهتمام الكبير والتوجيهات السديدة من لدن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى القائد الأعلى حفظه الله ورعاه، وسعيها الدائم والمستمر بكل جهد نحو تنفيذ عملية التطوير والتحديث لمختلف المناهج العلمية في شتى الصروح التدريبية العسكرية.

وأشار معاليه إلى الدور الهام الذي تضطلع به الكلية الملكية للقيادة والأركان والدفاع الوطني في مجال التعليم العسكري العالي، والذي يهدف لإعداد ضباط مسلحين بكافة متطلبات العسكرية المعاصرة على المستوى الاستراتيجي، والتقدم المستمر والمتواصل لعمليات التحديث والتطوير والتي انعكست بشكل إيجابي على عمليات تنفيذ الواجبات لمختلف أسلحة ووحدات قوة دفاع البحرين.

وأضاف صاحب المعالي القائد العام لقوة دفاع البحرين بأن قوة دفاع البحرين تولي إهتماماً بتطوير برامج ومناهج الكلية الملكية للقيادة والأركان والدفاع الوطني ورفدها بالعنصر البشري المؤهل أكاديمياً وعسكرياً والعمل بشكل متواصل ودائم على رفع قدراتهم ليتمكنوا من التعامل مع آخر ما وصلت إليه التكنولوجيا الحديثة في المجال التعليمي العسكري.

وأعرب معاليه عن تمنياته لقيادة الكلية وأعضاء هيئة التدريس وجميع الدارسين التوفيق والسداد وتحقيق كافة الأهداف المتعلقة بالبرامج التدريبية المتخصصة والمرتبطة بالشؤون الدراسية سواء النظرية أو العملية، خاصة المتعلقة ببرامج شهادة الدفاع الوطني وشهادة القيادة والأركان المشتركة.

شارك في الاجتماع عبر تقنية الاتصال المرئي عن بُعد، عدد من كبار ضباط قوة دفاع البحرين.

Bahrain Defence Force © 2019 

   2019 © قوة دفاع البحرين