أقيم تحت رعاية صاحب المعالي القائد العام لقوة دفاع البحرين ختام التمرين المشترك "الجسر الحديدي"

8 ابريل 2019

أقيم تحت رعاية صاحب المعالي المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة القائد العام لقوة دفاع البحرين الحفل الختامي لمجريات التمرين المشترك "الجسر الحديدي" صباح اليوم الأثنين 8 أبريل  2019م ، والذي نفذته عدد من أسلحة ووحدات قوة دفاع البحرين، لتقييم سرعة ومستوى الاستجابة والأساليب المتبعة في رفع مستوى الجاهزية القتالية والإستعداد الإداري.

وفي بداية التمرين أستمع صاحب المعالي القائد العام لقوة دفاع البحرين إلى كلمة القاها الرائد الركن الشيخ خالد بن خليفة آل خليفة قائد التمرين تطرق فيها إلى أهداف ومراحل التمرين بقصد صقل المهارات للضباط وضباط الصف والأفراد المشاركين في عمليات التخطيط المشترك والتنفيذ لمختلف مراحل التمرين وتبادل الخبرات بين الوحدات المشاركة، وأوضح بأنه قد تم جدولة هذا التمرين ليكون من الأنشطة التدريبية ضمن مرحلة التدريب الإجمالي والمشترك حسب توجيهات التدريب الصادرة من قوة دفاع البحرين فقد بُنيت الخطط التدريبية على التدرج في مستويات التدريب فبعد ما تم التدريب على مستوى الفرد ثم الحضائر والفصائل يتم اليوم التدريب على مستوى فريق قتال يشمل ثلاث صنوف مختلفة، كما وأضاف قائد التمرين إلى إن الأحداث المتسارعة التي تشهدها المنطقة تتطلب العمل الجماعي والمشترك القادر على تحقيق الأهداف بكل كفاءة وإقتدار ويأتي هذا من خلال استمرار مثل هذه التمارين المشتركة للوصول إلى أعلى درجات و مستويات الجاهزية القتالية.

 بعدها قدم سمو النقيب الشيخ محمد بن سلمان آل خليفة إيجازاً عن إحدى عمليات التمرين وأهم خطوات التنفيذ والتي أتسمت  بالمهارة العالية في تنفيذ المهام القيادية والقتالية التي عكست الدقة والكفاءة العاليتين في تنسيق العمليات القتالية المشتركة بين القوات المشاركة، ذكر سموه  فيها مراحل العملية حيث قال: بدأت المرحلة الأولى "لعملية البر" بتحميل القوات بواسطة السفن البحرية والطائرات العمودية،  وأما المرحلة الثانية فقد بدأت بعد وصول القوات المشاركة وتطهير المنطقة من قوات العدو وتضمنت المرحلة الثالثة تدريب للمجموعة المشاركة على عمليات الأمن الداخلي والدوريات فيما شتملت المرحلة الرابعة على تنفيذ الهجوم النهائي على قوات العدو وتدميره من قبل فريق القتال المكون من الوحدات المشاركة في التمرين.

 

وقدم بعد ذلك النقيب الشيخ عبدالله بن خليفة آل خليفة إيجاز وضح من خلاله المراحل التنفيذية للتمرين وما تضمنه من عمليات التنسيق والتخطيط والتنفيذ ونظم التدريب العسكري الميداني المتقدم في كل مرحلة من مراحل تطبيق التمرين موضحاً بأن المرحلة الأولى بدأت بتحميل وإبحار قوة الواجب من الجزيرة الجنوبية إلى جنوب الدولة الزرقاء فيما تضمنت المرحلة الثانية التسلل والأقتراب من قبل مجموعة العمليات الخاصة لكشف وتحليل العدو، واشتملت المرحلة الثالثة على الأسناد الجوي والبحري من قبل الطيران العمودي والسفن البحرية، و يأتي إحتلال رأس الشاطئ في المرحلة الرابعة لتطهير المواقع الدفاعية للعدو تمهيداً لإنزال القوة الرئيسية، وتعمل المرحلة الخامسة على تطويق المنطقة لإنزال مجموعة الإقتحام من قبل الطيران العمودي بعد أن يتم تطهير المواقع الدفاعية للعدو.

كما وأطلع صاحب المعالي القائد العام لقوة دفاع البحرين عن كثب على مجريات مراحل تطبيقات التمرين والتي عكست المستوى العالي في تنفيذ الخطط الموضوعة والتي تحقق الأهداف المنشودة من خلال التعاون والتجانس بين القوات المشاركة في التمرين، حيث شمل التمرين على العديد من التدريبات المشتركة والمناورات التكتيكية للقوات المشاركة، والذي يأتي ضمن الخطط المعدة لتطوير الجاهزية القتالية لاستيعاب متطلبات العمل العسكري المشترك بين مختلف الصنوف القتالية، لما له من أهمية ودور فاعل في رفع مستوى الكفاءة العسكرية والارتقاء بالجاهزية القتالية.

وفي هذا الصدد أكد صاحب المعالي القائد العام لقوة دفاع البحرين على أن التدريب الميداني هو معيار أساسي لاختبار كفاءة الأسلحة والوحدات، وتقيم قدرات مختلف الصنوف القتالية على العمل المشترك، مضيفاً معاليه إلى أن قوة دفاع البحرين مستمرة في نهج التطوير والتحديث لكافة سبل الإعداد والتدريب بما يتناسب مع المهام والمتطلبات العسكرية الحديثة المستندة على أحدث النظريات العلمية والعسكرية المعاصرة.

وأعرب صاحب المعالي القائد العام لقوة دفاع البحرين عن تقديره للتنفيذ المتقن من قبل جميع الصنوف القتالية المشاركة في التمرين والتي اتسمت مراحله المختلفة بالاحترافية والدقة في تطبيق أساليب تنفيذ العمليات المشتركة بجميع مكوناتها والتي تعتبر من أرقى ما توصل له الفكر العسكري في مجالات التخطيط للعمليات المستقبلية وبما يخدم العمل القتالي المشترك على المستوى التعبوي والعملياتي.

كما أعرب صاحب المعالي القائد العام لقوة دفاع البحرين عن خالص شكره واعتزازه بالجهود التي بذلت، آملا أن يكون التمرين رصيداً جيداً، وعوناً قوياً تنطلق منه القوات المشاركة في التمرين  لتنفيذ واجباتها المستقبلية، معرباً عن تقديره واعتزازه بالجهود المشتركة المبذولة التي أسهمت في نجاح هذا التمرين، مشيداً معاليه بالتعاون البناء من قبل الجميع ومشاركتهم الفعالة في هذا التمرين والتمارين السابقة.

 

حضر الحفل الختامي لمجريات التمرين المشترك "الجسر الحديدي"عدد من كبار ضباط قوة دفاع البحرين.

Bahrain Defence Force © 2019 

   2019 © قوة دفاع البحرين