حضرة صاحب الجلالة عاهل البلاد المفدى القائد الأعلى حفظه الله ورعاه يتبادل برقيات التهاني مع صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى رئيس الوزراء وصاحب المعالي القائد العام لقوة دفاع البحرين وسمو رئيس الحرس الوطني بمناسبة ذكرى تأسيس قوة دفاع البحرين ٥ فبراير

4 فبراير 2021

حضرة صاحب الجلالة عاهل البلاد المفدى القائد الأعلى حفظه الله ورعاه يتبادل برقيات التهاني مع صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى رئيس الوزراء وصاحب المعالي القائد العام لقوة دفاع البحرين وسمو رئيس الحرس الوطني بمناسبة ذكرى تأسيس قوة دفاع البحرين ٥ فبراير

تلقى حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المفدى القائد الأعلى حفظه الله ورعاه ، برقية تهنئة من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى رئيس مجلس الوزراء ، رفع فيها سموه إلى مقام جلالته السامي أسمى آيات التهاني والتبريكات باسمه ونيابة عن منتسبي قوة دفاع البحرين بمناسبة الذكرى الثالثة والخمسين لتأسيس قوة دفاع البحرين.

وأكد سموه في البرقية أن منتسبي قوة دفاع البحرين على العهد والولاء لجلالة الملك المفدى كما عهدهم جلالته دائما، مقدرين مسؤوليتهم ومدركين عظم الأمانة التي يحملونها ودورهم المحوري في حفظ المكتسبات المتحققة خلال المسيرة التنموية الشاملة، وذلك لبلوغ آمال وتطلعات جلالته لاستقرار وازدهار بحريننا الغالية وتحقيق الأمن والسلام بالمنطقة.

وقد بعث حضرة صاحب الجلالة العاهل المفدى القائد الأعلى حفظه الله ورعاه، برقية شكر جوابية إلى صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى رئيس مجلس الوزراء، أعرب جلالته فيها عن اعتزازه بتهنئة سموه لجلالته وتهنئة منسوبي قوة دفاع البحرين البواسل قادة وضباطاً وأفراداً بذكرى تأسيس هذه القوة الباسلة.

وأكد جلالته أن قوة دفاع البحرين ستبقى بإذن الله حيث نريدها وشعب البحرين الغالي، تتمتع بكل عوامل الاقتدار تدريباً وتسليحاً وجاهزية وكفاءة عالية، مشيداً جلالته بدور سموه ودعمه المتواصل لهذه المؤسسة العزيزة، مما كان له أكبر الأثر في إنجازات هذه القوة الباسلة.

وتلقى حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى القائد الأعلى حفظه الله ورعاه، برقية تهنئة من صاحب المعالي المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة القائد العام لقوة دفاع البحرين، رفع فيها إلى مقام جلالته السامي باسمه ونيابة عن جميع رجال قوة دفاع البحرين أسمى آيات التهاني وأطيب التبريكات مقرونة بخالص الولاء لجلالته بمناسبة ذكرى الخامس من فبراير ومرور ثلاثة وخمسين عاماً على تأسيس قوة دفاع البحرين.

وأشاد معاليه في برقيته بالتوجيهات الحكيمة لجلالة الملك المفدى ودعم جلالته المتواصل اللذين لهما الفضل من بعد الله سبحانه وتعالى فيما وصلت إليه قوة دفاع البحرين من تطور وكفاءة عالية وجاهزية قتالية وانضباط عسكري وسمعة طيبة يفخر بها كل مخلص لهذا البلد.

وأكد معاليه أن رجال قوة دفاع البحرين يجددون لجلالة الملك المفدى العهد والولاء والإخلاص باذلين الغالي والنفيس ومزيداً من العطاء والتضحية في سبيل عزة ورفعة مملكتنا الغالية.

وقد بعث حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى القائد الأعلى حفظه الله ورعاه، برقية شكر جوابية إلى صاحب المعالي القائد العام لقوة دفاع البحرين، أعرب فيها جلالته عن تقديره لمعاليه ولجميع منسوبي قوة دفاع البحرين الباسلة قادة وضباطاً وجنوداً، على تهنئتهم بهذه المناسبة العزيزة، مؤكداً جلالته أن قوة دفاع البحرين ستبقى بإذن الله قوية عتيدة يتمتع منسوبوها بأعلى درجات الكفاءة مؤزرة بكل عوامل الاقتدار تدريباً وتسليحاً وجاهزية، واستعداداً للتضحية لأجل سلامة هذا الوطن، بكل الوفاء والولاء، معرباً جلالته عن تقديره لما بذله ويبذله معاليه من جهد مخلص لتحقيق هذه الأهداف.

وتلقى حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المفدى القائد الأعلى حفظه الله ورعاه، برقية تهنئة من الفريق أول الركن سمو الشيخ محمد بن عيسى آل خليفة رئيس الحرس الوطني، رفع فيها سموه إلى مقام جلالته السامي، باسمه ونيابة عن جميع منتسبي الحرس الوطني أسمى آيات التهاني وأطيب التبريكات، بمناسبة الذكرى الثالثة والخمسين لتأسيس قوة دفاع البحرين.

وأشاد سموه بدعم ورعاية جلالة الملك المفدى لهذه القوة العسكرية الباسلة حتى أصبحت صرحاً عتيداً وحصناً منيعاً ، مستنيرةً بتوجيهات جلالته الحكيمة في تطوير وتحديث كافة قطاعات هذا الصرح العسكري الشامخ، وهو إنجازٌ يبعث على الفخر والاعتزاز ويبث الطمأنينة في نفوس أبناء الوطن بما يحمله هذا الصرح من روح وطنية عالية تجسّد المبادئ النبيلة والقيم الرصينة للفداء والتضحية في سبيل الذود عن حياض الوطن وحفظ سيادته ومكتسباته ورفعته.

وقد بعث حضرة صاحب الجلالة العاهل المفدى القائد الأعلى حفظه الله ورعاه، برقية شكر جوابية إلى سمو رئيس الحرس الوطني، أعرب جلالته فيها عن شكره الجزيل لسموه على تهنئته بهذه المناسبة.

وأكد جلالته فخره واعتزازه بما أنجزته قوة دفاع البحرين والحرس الوطني وكافة القوى الأمنية في مملكة البحرين الغالية، وهم يثبتون يوماً بعد يوم أنهم حصن البحرين الحصين ودرعها المكين، مؤكداً جلالته اعتزازه وتقديره لدور سموه في خدمة هذا الوطن وحماية مكتسباته وصيانة أمنه والحفاظ على منجزاته.

f16.jpg
hfhfhf.png
dfdfsdadad.png