تحت رعاية حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى القائد الأعلى حفظه الله ورعاه، ينيب جلالته أيده الله صاحب المعالي المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة القائد العام لقوة دفاع البحرين لحضور حفل تخريج دورة القيادة والأركان المشتركة رقم / 13، وقد كلف معاليه سعادة الفريق الركن ذياب بن صقر النعيمي رئيس هيئة الأركان

21 يونيو 2021

تحت رعاية حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى القائد الأعلى حفظه الله ورعاه، ينيب جلالته أيده الله صاحب المعالي المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة القائد العام لقوة دفاع البحرين لحضور حفل تخريج دورة القيادة والأركان المشتركة رقم / 13، وقد كلف معاليه سعادة الفريق الركن ذياب بن صقر النعيمي رئيس هيئة الأركان.

وأقيم الحفل بالكلية الملكية للقيادة والأركان والدفاع الوطني صباح اليوم الاثنين 21 يونيو 2021م، وأستهل بتلاوة عطرة من آيات الذكر الحكيم، بعدها ألقى اللواء الركن بحري عبدالله سعيد المنصوري آمر الكلية الملكية للقيادة والأركان والدفاع الوطني كلمة قال فيها: " إن بالرؤية الفذة لسيدي حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى القائد الأعلى حفظه الله ورعاه وبنظرة ثاقبة للمستقبل وضعت اللبنة الأولى في بناء قوة عسكرية قادرة على الدفاع عن منجزات ومقدرات الوطن، ‎واستلهم سيدي صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى رئيس مجلس الوزراء حفظه الله ورعاه رؤى جلالة الملك المفدى ليتم توظيفها بخطط وأهداف، تخط على أرض الواقع مسار التطوير الشامل ضمن استراتيجيات محددة وواضحة، ‎وتأتي متابعة وتوجيهات سيدي صاحب المعالي القائد العام لقوة دفاع البحرين رئيس المجلس الأعلى للكلية الملكية حفظه الله ورعاه ببالغ الأثر فيما وصلت اليه الكلية، حيث أصبحت توازي أحدث الكليات المماثلة لها في المنطقة بما تنفذ من أحدث المناهج والبرامج العسكرية وباتت وجهة لطلاب العلم العسكري الحديث ومركزاً متميزاً للبحث في القضايا العسكرية والاستراتيجية وعلى مختلف المستويات."

بعدها القى سعادة رئيس هيئة الأركان بهذه المناسبة كلمة نقل فيها لخريجي الدورة مباركة صاحب المعالي المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة القائد العام لقوة دفاع البحرين لإتمامهم بنجاح كافة متطلبات درجة الماجستير في العلوم العسكرية، وهنئهم سعادته على جهودهم الطيبة التي بذلوها أثناء تحصيلهم العلمي، كما حيّا الضباط من القوات المسلحة بالدول الشقيقة الذين يشاركون إخوانهم في هذه الدورة شاكراً لهم ما أبدوه من تعاون بناء وخروجهم بمبادرات وأفكار جديدة تهيئهم لأن يكونوا إضافة متقدمة لقواتهم المسلحة وأوطانهم، و أوضح سعادته إن العلوم والمعارف العسكرية التي تلقوها في هذا الصرح العسكري التدريبي الذي نكن له كل التقدير والاعتزاز لكونه أعلى صرح عسكري أكاديمي بقوة دفاع البحرين الذي تأسس برعاية كريمة من لدن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى القائد الأعلى حفظه الله ورعاه، وإن اجتيازهم لهذه الدورة متوجاً بالبحث العلمي والتحصيل الأكاديمي للمهارات القتالية والإدارية يحقق لهم أرضية صلبة لاستيعاب كل ما هو جديد وحديث في مجال العلوم العسكرية المتقدمة، فالعلم يُعد سلاح لمواجهة متطلبات وتحديات العصر ومواكبة إيقاعه.

مؤكداً أن نجاحهم يُعد محصلة للأفكار المثمرة التي أبدوها من خلال النقاش والحوار البناء الذي عزز من فرصة تفاعلهم مع منهاج هذه الدورة، وكل ذلك بإذن الله تعالى سيساهم في فتح آفاق أحدث المعارف والعلوم العسكرية، وإثراء خبراتهم القيادية للعمليات المشتركة، لتعينهم على تحمل المسؤوليات والمهام والواجبات التي ستسند لهم في حياتهم العسكرية، وتؤهلهم للانطلاق نحو دورات أكثر تقدماً في المستقبل.

وأشاد سعادته بجهود جميع من ساهم في تدريب هذه الدورة شاكراً آمر الكلية الملكية للقيادة والأركان والدفاع الوطني، وجميع القائمين على هذه الدورة من موجهين ومعلمين على إخلاصهم وعملهم الجاد المثمر، سائلاً المولى عز وجل للجميع دوام التوفيق والنجاح.

ثم قام سعادة رئيس هيئة الأركان بتسليم شهادات درجة الماجستير في العلوم العسكرية على خريجي الدورة والتي اشترك فيها عدد من الضباط الأشقاء من المملكة العربية السعودية، ودولة الإمارات العربية المتحدة، والمملكة الأردنية الهاشمية، وجمهورية مصر العربية، والجمهورية اليمنية.

حضر الاحتفال اللواء الركن طيار الشيخ حمد بن عبد الله آل خليفة قائد سلاح الجو الملكي البحريني، ومعالي اللواء الركن الشيخ عبد العزيز بن سعود آل خليفة مدير أركان الحرس الوطني، واللواء الركن غانم إبراهيم الفضالة مساعد رئيس هيئة الأركان للعمليات، وعدد من كبار الضباط والمسؤولين بالمملكة وعدد من الملحقين العسكريين للدول الشقيقة.

f16.jpg
hfhfhf.png
dfdfsdadad.png